تطوير الصناعة التقليدية

مشروع التنمية التجمعات المتخصصة في الصناعة الابداعية و الثقافية في جنوب البحر الابيض المتوسط

تعد الصناعات الابداعية و الثقافية من بين القطاعات المساهمة في خلق مناصب الشغل في دول جنوب البحر الأبيض المتوسط ،إذ أن في  كل سنة إستوجب خلق حوالي 5.000.000 منصب عمل لضمان الانتعاش الإجتماعي في المنطقة.  فبإنشاء المؤسسات المتوسطة و الصغيرة في ميدان الصناعات الابداعية و الثقافية سيجعلها أكثر تنافسية و فاعلية .

إن الصناعات الابداعية و الثقافية تساهم بقدر كبير في التنمية الاجتماعية و الاقتصادية بالمنطقة فبإنشاء الشراكة المقاولاتية ستساهم في تحسين نوعية المنتوج و كذا إقتحام الاسواق المحلية و الأجنبية.

المقاربة : إن المقاربة التي جاء بها المشروع هو إدخال منهج التجمعات المهنية " cluster" داخل سلسلة القيم                    في الصناعات الابداعية و الثقافية. إن هذه المقاربة قد ثبتت نجاعتها ميدانيا لتطوير روح التنافسية و الانتاجية للمؤسسات المتوسطة و الصغيرة .

  •   تحسين روح التنافسية لدى التجمعات المتخصصة في الصناعات الابداعية و الثقافية: (النسيج بأنواعه، الفروع               المختلفة في الصناعة التقليدية، الموسيقى الفنون .....).
  •   إنجاز خريطة تتضمن مواقع تمركز التجمعات المهنية بمختلف تخصصاتها.
  •  مرافقة تجمعين إثنين لتطوير روح المنافسة و الابداع .
  •  مرافقة التجمعات لتنفيذ مخطط أعمالها وكذا المساعدة التقنية الملائمة مع تخصيص مساهمة مالية للتحصل على معدات      و تجهيزات أو صيانتها.
  •   إعداد برامج واقتراحها على الجهات المسؤولة على مستوى الحكومات لأجل مضاعفة المبادرات الواعدة في المنطقة الجنوبية من البحر الأبيض المتوسط بالتعاون مع المؤسسات المالية.
  •   نشر النتائج و التجارب الناجحة على جميع الأطراف المعنية و الشريكة في المشروع على مستوى المنطقة.
  • مرحلة التحضير لإطلاق المشروع: في سنة 2014 تم البدء بإعداد خريطة تتضمن مواقع تمركز التجمعات  المهنية بمختلف تخصصاتها. بعد ذلك نشر الإعلان للترشح appel à candidature عبر المواقع الالكترونية cci-clusters.org  موجهة لصالح التجمعات المتخصصة في الصناعات الابداعية                 و الثقافية : (النسيج بأنواعه،الفروع المختلفة في الصناعة  التقليدية، الموسيقى و الفنون ).
  •  في 16 نوفمبر 2014 انعقد اجتماع بمقر منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية،  الذي جاءت نتائجه باختيار غرفة الصناعة التقليدية و الحرف لباتنة (المسيرة لنظام الانتاج المحلي للحلي التقليدي) وغرفة قسنطينة (المسيرة لنظام الانتاج المحلي للنحاس) كالتجمعين الأولين في سلسلة العروض (17 عرض).

1إنجاز عملية التشخيص بصفة محكمة و أنها تتوافق و استراتيجية القطاع المبني على تطوير التجمعات المهنية،

2/ تنظيم دورات  تكوينية لصالح الحرفيين  حول التصميم، النظافة و الأمن في أماكن العمل للتجمعين الحرفيين،

3/ تطوير العلاقة بين الجامعة و الحرفيين وذلك عن طريق استغلال بعض الدراسات الجامعية لتطوير فيما يتعلق النظافة      و الأمن في أماكن العمل، 

4/ تطوير العلاقة بين طلبة مدارس الفنون الجميلة للجزائر و قسنطينة و الحرفيين لإنجاز منتجات جديدة،

تطوير التعاون القطاعي ، بين مديرية الضرائب لباتنةعن طريق إعداد دليل حول إجراءات التسجيل لدى الضرائب            و تنظيم أيام تحسيسية حول نفس الموضوع، هذا من جهة، و من جهة أخرى مع وكالة AGENOR،عن طريق إبرام إتفاقية مع غرفة باتنة لتخصيص محلات على مستوى مركز باتنة لتموين الحرفيين بالمادة الأولى ( الذهب و الفضة)،

5/ ربط العلاقة بين التجمع المهني للحلي لباتنة و مشروع التكوين في النحت على الأحجار الكريمة الذي يتم بتامنراست عن طريق الحرفيين المكونين،

6/ تطوير العمل الجماعي للتجمعين في إعداد طقم منتجات نحاسية و فضية وفق توجهات تصميمية جديدة،

7/ تنظيم دورة تكوينية(ثلاثة 03 أيام) لإطارات الوصاية ومجموعة من مسيري غرف الصناعة التقليدية و الحرف و كذا بعض الحرفيين في تطوير التجمعات المهنية clusters،

8/ تعاون مسئولو قطاع الصناعة التقليدية مع ONUDI  عن طريق الاتصال بالسلطات الولائية لباتنة و قسنطينة حيث توج بتخصيص مبنى على مستوى ولاية باتنة لفتح مركز للحلي، و كذا الوعد بتخصيص ورشات لحرفيي النحاس بقسنطينة.

تنظيم الندوة الجهوية تحت عنوان « الإبداع والشغل والتنمية الاقتصادية المحلية في جنوب المتوسط"  يومي 14 و15 نوفمبر 2017 بفندق الشيراطون. نظمت وزارة الصناعة والمناجم، تحت الرعاية السامية لفخامة رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية(ONUDI)  والإتحاد من أجل المتوسط (UPM)

يهدف هذا الحدث الذي يندرج في إطار مشروع " الإبداع المتوسطى : تنمية التجمعات الخاصة بالصناعات الثقافية والإبداعية في جنوب المتوسط"، إلى تبادل أفضل للمارسات في هذا المجال، وكذا تحويل التراث الثقافي والإبداعي إلى سلع وخدمات ذات قيمة اقتصادية وثقافية مضافة، من شأنها تلبية طلب الأسواق الدولية.

 الدول و الهيئات المشاركة : فلسطين، مصر، الأردن، تونس،لبنان، المغرب، إيطاليا، والإتحاد من أجل المتوسط (UPM)، منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية، (ONUDI)  ، الإتحاد الأوروبي .

- تمديد البرنامج بـ 18 شهر : من جانفي 2018 إلى جوان 2019:

 اجتمعت لجنة قيادة مشروع تطوير التجمعات المحليةclusters  في الصناعة التقليدية ،يوم 5 أفريل 2018 بمقر وزارة الصناعة و المناجم لعرض برنامج عمل للفترة الاضافية( 18 شهرا) وكذا ناقشت مشروع مرافقة ثلاث تجمعات إضافية وهي، الزرابي و النسيج للاغواط، الجلود لجيجل والفخار و الخزف لتيبازة.

توصل الاجتماع إلى تحديد برنامج العمل التجمعين الذي يتفرع على النقاط التالية:

بالنسبة لتجمع باتنة: إنجاز مجمع للتصميم في الحلي،تنظيم دورات تكوينية في التسيير و التصميم و الرسم، انجاز مجموعة جديدة من الحلي، إعداد دعائم ترقوية و ترويجية، في الأخير المشاركة في الصالونات و المعارض.

أما تجمع النحاس لقسنطينة: فيتفرع  برنامج عمله كذلك إلى17 نشاط أهمها: النظافة و الأمن في أماكن العمل بالتعاون مع الجامعة، التكوين في التسيير و التصميم و الرسم، انجاز مجموعة جديدة من منتجات نحاسية، إعداد دعائم ترقوية           و ترويجية، في الأخير المشاركة في الصالونات و المعارض.

بالنسبة لمشروع مرافقة ثلاث تجمعات إضافيةفقد اتفق على إمكانية تمويل هذا المشروع في إطار البرامج التي يسيرها الاتحاد الأروبي كــ:  PADSEL NOA و économie verte  تحت اشراف ONUDI ،